Saturday, January 28, 2023
HomePress ReleaseEIN Presswireالدورة الافتتاحية من معرض التنقل السعودي تسلط الضوء على أهم العوامل لإعادة...

الدورة الافتتاحية من معرض التنقل السعودي تسلط الضوء على أهم العوامل لإعادة رسم ملامح أنظمة التنقل


Mohammed Al Zamil

Maryam Telmesani

RIYADH, KINGDOM OF SAUDI ARABIA, November 29, 2022 /EINPresswire.com/ — أعلنت إنفورما كونكت عن إطلاق الدورة الافتتاحية من معرض التنقل السعودي بين 29 نوفمبر و1 ديسمبر في فندق الفيصلية بالرياض، وذلك بالتعاون مع الهيئة العامة للنقل والهيئة السعودية للمقاولين والمركز الوطني للسلامة على الطرق والشركة السعودية للتحكم التقني والأمني الشامل (تحكم). ويمتد المعرض على مساحة تتخطى 5300 متر مربع ويستضيف حوالي 100 جهة عارضة من أكثر من 30 دولة، ومن المتوقع أن يستقطب ما يزيد عن 7 آلاف زائر ومندوب.
ويجمع المعرض نخبة من خبراء قطاعات السكك الحديدية والطرق والنقل في الرياض، لرسم ملامح مستقبل قطاع التنقل في المملكة العربية السعودية واستكشاف التحديات والفرص السانحة في القطاع.
وتعليقاً على هذا الموضوع، قال أحمد السليم، نائب الرئيس لقطاع الأعمال والشراكات لدى تحكم: “تبرز الحاجة لإرساء شراكات متينة بين الجهات الحكومية المعنية والمبدعين في القطاع لتسريع اعتماد حلول نقل ذكية في إطار رؤية المدن الذكية في المنطقة. ويساهم معرض التنقل السعودي في توفير مشهد جديد وأكثر شمولية في القطاع.
وأضاف السليم: “يلعب قطاع النقل دوراً محورياً في جهود تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030، ولا سيما في ضوء سعي المملكة إلى اعتماد التقنيات الحديثة وتطوير كامل بنيتها التحتية وأنظمة إدارة حركة المرور إلى جانب تحقيق أعلى معايير الاستدامة والسلامة الطرقية. وتمنح الفعالية الفرصة الأمثل للراغبين بالمشاركة في دعم هذه الجهود والتطورات”.
ويشهد المعرض إطلاق المؤتمر التخصصي المصاحب له بمشاركة أكثر من 90 خبيراً يناقشون العوامل التي تساهم في إحداث نقلة نوعية في منظومة التنقل، بما في ذلك السيارات المتصلة وذاتية القيادة، لإعادة رسم ملامح القطاع. وتضم قائمة المتحدثين جيمس لوكسباخر، المدير الإداري لشركة سيكست لتأجير السيارات، والذي يتولى إدارة جلسة حول التدقيق الاستراتيجي ويتحدث خلالها عن ضرورة استجابة القطاع سريعاً إلى التغييرات التي تشهدها ديناميكيات السوق.
وصرّح لوكسباخر: “تجاوز عدد سكان العالم 8 مليار نسمة، وسيستمر هذا التوجه بالزيادة خلال العقود القادمة مع عدم قدرة أنظمة التنقل الحالية في مدننا على الاستجابة لهذه الزيادة. وبالمقابل تشهد سبل التنقل المشترك والمركبات الكهربائية والصغيرة زيادةً لافتة، ما يدفعنا إلى العمل على ضمان التنقل المستدام والشامل واستكشاف الخيارات المستقبلية، بالإضافة إلى دور المنظومات الناشئة في توفير إمكانية أكبر لتعزيز القيمة وتعريف الجهات الفاعلة في القطاع بالتحديات والفرص المحتملة”.

ويستكشف المؤتمر السبل المتاحة أمام قطاع النقل السعودي لتحقيق هدف صفر انبعاثات كربونية. كما تضم قائمة المتحدثين في الجلسة بعنوان “الحلول العملية لتطوير قطاع النقل” مريم التلمساني، رئيس مجلس إدارة شبكة الاتفاق العالمي بالمملكة العربية السعودية، والتي تناقش أهمية تحفيز السلوكيات الإيجابية لتحقيق الحياد الكربوني.

وقالت التلمساني في هذا السياق: “يتعين علينا وضع الاستراتيجيات والخطط التنفيذية المتصلة بالسوق، وتحديد الأهداف الواقعية القابلة للتحقيق والتي تضمن للقطاع تحقيق الحياد الكربوني، وتحديد طرق الاستفادة القصوى من مبادئ المسؤولية البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات لإنشاء استراتيجيات تنافسية وتحقيق الأهداف المنشودة”.

ويحظى المندوبون بفرصة الاستماع إلى كيفية تطوير قطاع السكك الحديدية ومنحه دوراً كبيراً ليواكب متطلبات القرن الحادي والعشرين. وتشمل قائمة المتحدثين محمد الزامل، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للنقل الجماعي – سابتكو، الذي يناقش حاجة المملكة العربية السعودية إلى هيئة مختصة في السكك الحديدية تضع معايير تلبي الاحتياجات لتحول القطاع إلى محرك للنمو.

وأفاد الزامل: “حان الوقت للتركيز على كيفية الاستفادة من قطاع السكك الحديدية في تحقيق الاستفادة القصوى من فرص النمو الإقليمي في المملكة العربية السعودية. ويجب علينا إعادة صياغة مفهوم النقل بالسكك الحديدية لتحقيق النجاح طويل الأمد واستكشاف آليات تعزيز مرونته للتكيف مع الظروف دائمة التغير”.

ويندرج المؤتمر في إطار منصة تعليمية هامة يوفرها معرض التنقل السعودي، ويشهد أكثر من 50 جلسة حوارية تخصصية. وتغطي الجلسات مجموعة شاملة من المواضيع، بما في ذلك استخدام الشاحنات الكهربائية في قطاع الخدمات اللوجستية وتطوير مراكز وسائل النقل الكهربائية واستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لتعزيز السلامة الطرقية وتمكين التحول الرقمي في قطاع السكك الحديدية، وتطوير أنواع الوقود البديل وأنظمة النقل الذكية والبنية التحتية الذكية.

ومن جانبه، قال ألان كيلي، مدير الاستراتيجية والشؤون التجارية في شركة إنفورما كونكت: “يركز معرض التنقل السعودي والندوات المصاحبة له على المساهمة في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030. ويمنح المعرض فرصة مهمة لجميع الجهات في القطاع ممن يرغبون في التعرف على أسباب تركيز السعودية على قطاع النقل وتطويره. كما تسلط الآراء التخصصية للجهات الرئيسية في القطاع الضوء على آلية مواجهة القطاع للتحديات الحالية والعقبات التي تعيق تحقيق الاستدامة”.

Pragati Malik
MCS Action FZ LLC
email us here



RELATED ARTICLES

Most Popular